U3F1ZWV6ZTkxOTM0NzAwNjBfQWN0aXZhdGlvbjEwNDE0OTMzNDQ0Ng==
recent
الأحدث

بحث عن الدين الإسلامي

بحث عن الدين الإسلامي

بحث عن الدين الإسلامي

يعتبر الدين الإسلامي هو آخر الأديان التي نزلت على رسل الله تعالى حيث بعث الله ثلاثة رسل بثلاثة كتب التوراة على يد سيدنا موسي والإنجيل على يد سيدنا عيسى وأخيرا القران الكريم على يد سيدنا محمد، وتلك الأديان الثلاثة هي المعترف بها في كتاب الله عز وجل.

 ولكن ظهرت فئات مختلفة كلا منهم يتبع دينا مختلف ففي القديم هناك من عبد الشمس والقمر والأصنام، ولكن عبادة الله الواحد الأحد هي العبادة المؤكد الصحيحة التي يجب على الجميع إتباعها، ولكن مما لا شك فيه أن كل دين له قواعد خاصة تجعله صحيح وسوف نتعرف في هذا المقال على قواعد الدين الإسلام ومفهوم الدين وأسسه وكل ما يتعلق به.

معلومات عن الدين الإسلامي الصحيح

الدين الإسلامي هو أخر الأديان السماوية والذي انزله الله على سيدنا محمد عن طريق جبريل عليه السلام في جبل النور بغار حراء، وحثه على نشر الدين الإسلامي في أمته في البداية سرا وبعد ذلك أصبح جهرا وتخلصت البشرية من عبادة الأصنام، ويذكر الله في كتابه أن القرآن نزل على سيدنا محمد في شهر رمضان في ليلة سميت ليلة القدر والتي لها فضل عظيم، وقد انزل الله القرآن ليعرف الناس الأصول التي يجب إتباعها حتى لا يلجئون إلى المعاصي والدين الإسلامي الصحيح يدعو إلى الإحسان والعفو عند المقدرة والتصدق والزكاة والكرم والأمانة والصبر حيث أن المسلمين يتصفون بالأخلاق الحميدة والابتعاد عن ارتكاب الذنوب والمعاصي.

"ولمن خاف مقام ربه جنتان" هكذا قال الله في كتابه حيث أن الدين الصحيح هو الخوف من الله والبعد عن كل ما يعصيه لهذا فقد حثنا رسولنا الكريم بالابتعاد عن النفاق والكذب والزنا وارتكاب الفواحش وعلى من يفعل ذنب أن يستغفر الله ويتوب إليه فيغفر الله له ذنوبه ويوضح لنا القرآن تقاليد الدين الإسلامي الصحيح وتكمله أحاديث رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.

قواعد الدين الإسلامي

هناك قواعد وضوابط يجب إتباعها لكي يكون الدين الإسلامي صحيح ويتم تطبيقه بشكل سليم، وتلك القواعد ذكرها الله في القرآن الكريم ومنها عدم قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، البعد عن الفواحش وعدم ارتكاب المعاصي مثل السرقة والزنا فهناك ذنوب لا يغفرها الله، ولكن على كل منا التوبة عند ارتكاب أي ذنب ويجب الاعتدال عنه،1 

كما يحثنا الله على إتباع منهجه الإسلامي وسنه رسوله، ويعتبر الدين هو النهج الذي يجب أن يسير عليه الأشخاص في حياتهم ليصلوا إلى الجنة حيث أن الدين لله الواحد الأحد وقد أجمعت الديانات المختلفة على أن الله واحد لا شريك له لذلك يجب علينا تطبيق الدين في سائر أمور حياتنا.

كيف تطبق الإسلام في حياتنا

تم تطبيق الإسلام في حياتنا على يد سيدنا محمد والذي نشر الإسلام في شبه الجزيرة العربية في بداية الأمر وبعد ذلك انتشرت الفتوحات على أيدي الصحابة من بعده وتوالت الفتوحات حتى تم نشر الإسلام في الكثير من دول العالم. 

حيث أن الخلفاء الراشدين بداية من أبو بكر الصديق وحتى عمر بن عبد العزيز بدئوا في نشر الإسلام إتباعا لسنة سيدنا محمد وكان يتوقف على تطبيق قواعده ونطق شهادة أن لا اله إلا الله وان محمدا عبد ورسوله ،  وقد بني الإسلام على خمس أولها نطق الشهادة ، أقام الصلاة والتي هي ركن هام من أركان الإسلام ويليها أتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلا وتلك هي أركان الإسلام.

أسس الدين

هناك أسس إسلامية يجب إتباعها تنقسم إلى ستة أركان وهي: الإيمان بالله ورسوله وكتبه والإيمان بالقضاء والقدر واليوم الأخر، ويجب إتباع سنة الرسول عليه الصلاة والسلام والسير على نهجه وهذا ما يظهر من خلال أحاديثه والتي تناقلها الصحابة وزوجاته وخاصة السيدة عائشة.

 وللإسلام أركان والتي يكون أولها نطق الشهادة وبعد ذلك الصلاة والزكاة والصوم والحج لمن استطاع، ولكن كل ركن من تلك الأركان له آداب خاصة به يجب الالتزام بها فمثلا الصلاة يلزم لها الوضوء والخشوع، والزكاة يفضل أن تكون سرا.

أنواع الأديان السماوية

الأديان السماوية ثلاثة أنواع نزلت على ثلاث رسل في أزمنة مختلفة ولكنهم اتفقوا في التوحيد بالله الواحد الأحد وإنكار أن له شريك أو أن هناك عبادات أخرى وكان أول دين هو التوراة والذي نزل على سيدنا موسى ويتبعه اليهود ويؤمنون به، وجاء بعده الإنجيل على يد سيدنا عيسى ابن مريم والذي كلم الناس في المهد.

 وختم الله أديانه السماوية بالإسلام على يد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وكان الإسلام هو اليد التي أخذت البشرية إلى السلام ومعرفة الخير والابتعاد عن القتل والسرقة وأي معصية كان يرتكبها قبل ظهور الإسلام حيث أن الإسلام دين يسر من يتبعه يفوز فوزا عظيما.

ما هو الإسلام لغة واصطلاحا

الإسلام في اللغة يعني الاستسلام وهذا يعنى تسليم الأمور الحياتية إلى الله عز وجل ويقول الله في كتابه "أن الدين عند الله الإسلام" لذلك لا يعترف بأي دين أخر يأتي بعد الإسلام فإن الإسلام هو النهج الذي يجب أن يتبعه الجميع، إما في الشرع فيعني الالتزام بالعبادات التي اقرها الله مثل الصلاة والزكاة والصوم والقيام وقراءة القرآن الكريم والبعد عن ارتكاب الذنوب والفواحش، ويقول الله تعالى "وإذ أوحيت إلى الحواريين أن أمنوا بي وبرسولي قالوا آمنا واشهد بأننا مسلمون"2.

الدين الإسلامي والحياة

الدين الإسلامي هو منهج كامل يسير عليه المسلمين لكي يدخلون الجنة وينعموا في خيرات الله ويرزقهم الله من فضله، لذلك فإن الدين هو الحياة ويجب تطبيق شرع الله بالحق ومعاقبة المذنب على أفعاله وجرائمه حتى تمنع الجريمة من العالم ولا يجب أن نضع الدنيا نصب أعيننا فإن الآخرة أهم وهى دار الخلد فإما عذاب دائم أو نعيم دائم ويجب إتباع الإسلام حيث يقول الله عز وجل في كتابه "ومن يتبع غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين"3، والدين هو ما ينظم علاقة العبد بربه كما ينظم علاقة الخلق ببعضهم البعض ولهذا يجب الالتزام بأسسه وقواعده.8

المراجع

^ أ ب "ضوابط الدين الحق"، www.islamqa.info، 2002-1-21، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-1. بتصرّف.
↑ سورة المائدة، آية: 111.
↑ سورة آل عمران، آية: 85.
↑ "مظاهر الكمال في دين الإسلام"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-1. بتصرّف.
            
الاسمبريد إلكترونيرسالة