U3F1ZWV6ZTkxOTM0NzAwNjBfQWN0aXZhdGlvbjEwNDE0OTMzNDQ0Ng==
recent
الأحدث

معركة اليرموك



تعتبر معركة اليرموك من أهم المعارك التي قام بها المسلمون طوال قيامهم بالفتوحات الإسلامية من أجل نشر الدعوة والإسلام، وقد صرح بذلك عدد كبير من المؤرخين العمالقة الذين كان لهم لمسة في كتابة تاريخ الفتح الإسلامي.


تاريخها: نشبت معركة اليرموك في عام١٣ هجرية وفي روايات أخرى قيل أنها عام ١٥ هجرية، ٦٣٦ ميلادية، وحدثت المعركة بعد أن مات رسول الله صل الله عليه وسلمبحوالي أربعة أعوام.


أطرافها: وقعت ما بين قادة المسلمين ضد حكام الدولةالبيزنطية.


موقعها: قريبة من نهر اليرموك الذي يقع في الأردن،وسميت بهذا الاسم نسبة إلى هذا النهر.


قائدها: هو القائد الشجاع خالد بن الوليد الذي لقب باسم سيف الله المسلول وقد لقبه رسول الله صل الله عليه وسلم بهذا اللقب.

 معركة اليرموك للاطفال  أسباب معركة اليرموك  أبرز نتائج معركة اليرموك  معركة اليرموك مسلسل عمر  شهداء معركة اليرموك  معركة اليرموك قصة الإسلام  أبطال معركة اليرموك  أبرز نتائج معركة اليرموك


مقدمات معركة اليرموك



بعد أن مات الرسول صل الله عليه وسلم، اجتمع المسلمون وفكروا في تولية أبو بكر الصديق لكى يكون خليفة لهم وكان ذلك بناءً على مبدأ الشورى.


وكانت بداية أبو بكر في توسيع شبكة الفتوحات الإسلامية،حيث بدأ بفتح العراق، وبالفعل نجح الجيش الإسلامي من فتح العراق وهزم جيوش الفرس هزيمة فادحة وكان ذلك بقيادة القائد خالد بن الوليد.و قد نجح أبو بكر في اختيار قائد عظيم مغوار شجاع ومنبعد العراق توالت العديد من النجاحات. بعد ذلك أمر أبو بكر الصديق خالد بن الوليد بأن يستعد ويجهز جيوشه من أجل الذهاب لفتوحات الشام.


حيث أن الجيش الإسلامي انتقل من دمشق إلى اليرموك،حيث أن كان يبلغ عدد أبطال الجيش الإسلامي حوالي ٣٦ ألف بطل مسلم وفي روايات أخرى قيل أن العدد تراوح فيجيوش المسلمين ما بين ٤٠ و ٤٦ جندي مسلم، بينما وصل أعداد المقاتلين في جيش العدو وهو جيش الروم حوالي ٢٤٠ ألف عدو.


قال الله تعالى في سورة البقرة:


( كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله)


نشبت المعركة في منطقة لم يتمكن المؤرخين من تحديدهالبالضبط حيث أنهم قالوا في منطقة قريبة من بلاد الشام ومن الأردن ومن بلاد سوريا.


وذكر في التاريخ أنها قريبة من نهر اليرموك الذي يصب غورالأردن ثم البحر الميت.

في بعض الروايات قيل أن الجيش الإسلامي بقيادة خالدبن الوليد ظلوا هناك في منطقة اليرموك ما يقترب من شهروفي روايات أخرى أنهم مكثوا هناك حوالي ٤ شهور.






أحداث معركة اليرموك



قام القائد المغوار خالد بن الوليد بالتفكير جيدًا من أجلوضع خطة محكمة لكى يهزم جيوش الروم في عقر دارهم.ولذلك فكر في أن يقوم بتقسيم الجيش الإسلامي إلىحوالي من ٣٦ إلى ٤٠ كردوس أي جماعات أو كتائب.ووزعهم على الجهة اليسرى والجهة اليمنى ووضع منهم في المنتصف.


وكل مجموعة من هذه كان على رأسها قائد يرأسها، فكانعمرو بن العاص هو القائد المسئول عن الناحية اليمنى، أما يزيد بن أبي سفيان كان مسئول عن الناحية اليسرى، أما أبو عبيدة بن الجراح كان مسئول عن المنطقة الوسطى.
واستطاع خالد بن الوليد من أن يشن الهجوم على جيوش الروم وقتل منهم حوالي منا يقرب من ١٢٠ ألف جندي من جنود العدو، أما استشهد من جيش المسلمين الباسل حوالي٣٠٠٠ جندي.


ولم يكتفي خالد بن الوليد بهؤلاء القادة فقط بل إنه عين آخرين على مناطق أخرى وعلى كراديس أخرى مثل القائدعياض بن غنم، هاشم بن عتبة، الزبير بن العوام، يزيد بن أبي سفيان، عبدالرحمن بن خالد بن الوليد، صفوان بن أمية، زياد بن حنظلة.
ولا يمكن أن يتم تجاهل دور نساء المسلمين خلال معركةاليرموك حيث أن كان لهن دور قوي في تضميم جراح الجنودالمسلمين، بالإضافة من أن النساء كانت تبعث في نفوس القادة المسلمين روح القتال والتشجيع والصمود على محاربة الأعداء.

وقد سجل التاريخ دور الصحابية أسماء بنت يزيد لمافعلته من دور باسل وشجاع حيث أنها قامت بقتل حوالي ٧ من جنود الروم بكل قوة دون أن تخشى الموت.كان هناك دور ملحوظ ل خولة بنت ثعلبة، حيث أنها هاجمت الجيش الروماني بالحجارة والسيف والعصيان وكانت تقول وتردد:


يا هاربًا عن نسوة تقيات
فعن قليل ما ترى سبيات
ولا حصينات ولا رضيات


ارادت جيوش الرومان من أن تنتصر على جيوش المسلمين،ولكن الله عز وجل خذلهم، حيث أن أراد هرقل وهو قائد جيش الروم أن يجهز الجيوش الضخمة لكى تواجه المسلمين حيث أنه أعد جيوش بلغارية وجيوش أرمنية وجيوش من الروس أيضًا وجيوش بيزنطية حيث أن يكون كل جيش منهم مستقل بذاته.


ولكن عمرو بن العاص تذكر الحكمة في الإسلام أن الإتحاد قوة والتفرق ضعف ولذلك أمر جيوش المسلمين من أن يوحدوا صفوفهم لكى يكونوا خط واحد وجبهة واحدة تصد أي هجوم.


طلب القائد ماهان قائد من ضمن القواد الموجودة داخل جيش الروم مقابلة القائد المغوار خالد بن الوليد وكان ماهان تظهر عليه علامات الخوف والقلق لأن صيت خالد بن الوليد قد ذاع وانتشر في بلاد الشام.
وعندما قابله أظهر علامات السخرية و التكبر وأن الجيش الإسلامي ضعيف بسبب قلة أعداده ولكن كل ذلك الكلام قابله خالد بن الوليد بعدم الرد سوي أن المعركة ستكون هيا الفاصلة.


من أكثر الدروس المستفاد من معركة اليرموك هي أن تحقيق الهزيمة ليس فقط يكون من خلال القتال واستخدام الرمح والسيف بل إن الهزيمة الحقيقة تبدأ بزعزعة الثقة داخل قلوب الجيش الآخر وهو جيش العدو.والقلوب المؤمنة بالله هي القلوب الواثقة بالله وأن الله سوف ينصرهم .والقلوب الحق هي التي تسير على خطوات الحق وتكره الظلم والحرب.



نتائج معركة اليرموك




  1. هربت جيوش الرومان بقيادة قائدها هرقل من منطقة اليرموك، حتى وصولوا إلى منطقة دمشق في بلاد سوريا.
  2. أما عن الجيوش المسلمة فقد أرادت أن تقطع دابر الروم من المناطق فلاحقتهم إلى حمص ثم إلى دمشق وقاموا بتطهيركل هذه الأماكن من جيوش الأعداء.
  3. كانت النتيجة التي حصل عليها جيوش المسلمون أنهم غنمواكل الغنائم التي كانت موجودة في مكان تواجد جيش الروم يقال أنهم حصلوا على ألف وخمسمائة درهم وفي روايات أخرى أنهم غنموا ألف وخمسة درهم.
  4. وبعد أن انتهت معركة اليرموك وتوقف القتال والمناوشات بين الجيشين، ظل المسلمون يطاردون ويفرون وراء جيش الروم لكي يتأكدوا من قتل جميع قادة جيش الخصم.
  5. بفضل نجاح نتيجة معركة اليرموك استطاع المسلمون من أنيسيطروا على بلاد الشام بشكل أكبر دون أن يتواجد أي عدو يعرقل الخطوات والفتوحات الإسلامية التي يريد الجيش الإسلامي من أن يقوم بتنفيذها.
  6. أصبح هناك نسبة أفضل وأقوى من الاستقرار في حركة نشر الدعوة الإسلامية، حيث أن تفكير المسلمين في ذلك الوقت هو العمل على الوصول إلى شمال أفريقيا من أجل نشر تعاليم الدين الإسلامي ومحو ظلام الجهل.








الاسمبريد إلكترونيرسالة