U3F1ZWV6ZTkxOTM0NzAwNjBfQWN0aXZhdGlvbjEwNDE0OTMzNDQ0Ng==
recent
الأحدث

عمر بن الخطاب رضي الله عنه | الفاروق

عمر بن الخطاب 

ثاني الخلفاء الراشدين بعد سيدنا أبو بكر الصديق خليفة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، سيدنا عمر بن الخطاب لقب خليفة خليفة رسول الله ، ولكن اتفق الصحابة على لقب أمير المؤمنين أو بالفاروق وذلك لأنه كان يفرق بين الحق والباطل، وكنيته أبو حفص، وهو أحد الصحابة العشرة المبشرين بالجنة.

سيرة سيدنا عمر بن الخطاب 

خلد التاريخ الإسلامي سيرة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وله مواقفه المشهورة وسجل وتاريخ حافل بالتضحيات والإنجازات في نصرة الدين الإسلامي ونصرة سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، شخص لا مثيل له في العصر القديم والعصر الحديث.

سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه وله في مكة المكرمة حيث يعود نسبه إلى بني عدي بن كعب وهو قرشي، وكان يعمل برعي الإبل، كما أنه تعلم القراءة والكتابة، وأيضا أجاد لعب المصارعة وكما تعلم ركوب الخيل والرمي والفروسية.
وكان في شبابه كأي شاب يشرب الخمر ويؤمن بالوثنية، وانتقل إلى العمل بالتجارة بعد رعي الإبل، وبعد ذلك إستطاع أن يكون ثروة كبيرة وضخمة، وكان دائما فى مكانة عظيمة عند قريش وذلك الميزة برجاحة العقل وقوة الشخصية، وكانت قريش دائما تبعته سفيرا إلى باقي القبائل الأخرى، وبعد دخول الإسلام مكة كان يضطهد المسلمين من عشيرته وقومه وايضا يضطهد الإسلام.
كان يتميز سيدنا عمر بالعزة والكرامة رغم كونه فقير، كما يتميز بالشدة، وأمه هي أخت أبي  جهل، وهي حنتمة بنت هشام المخزوميه.

زوجات سيدنا عمر بن الخطاب قبل الإسلام


  • قريبة بنت أبي أمية  وهي تعتبر أخت أم المؤمنين أم سلمة، ولم تنجب من سيدنا عمر، وبعد إسلام سيدنا عمر بقيت هي على شركها ولكن طلقها بعد صلح الحديبية وتزوجها معاوية بن أبي سفيان، ويقال أنه طلقها.
  • أم كلثوم بنت جرول الخزاعية، حيث تزوجها في الجاهلية وله ولدين منها عبد الله وزيدا، أيضا طلقها بعد صلح الحديبية.
  • زينب بنت مظعون حيث أسلمت وهاجر معها إلى المدينة المنورة، كان معها ولدين الاول عبد الله والثانية حفصة أم المؤمنين كما ولدت له عبد الرحمن.

صفات سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه 


يتميز سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه بصفات عديدة وعظيمة، اختصه الله عز وجل يعز به الدين الإسلامي والمسلمين ويعلي به راية الإسلام، ويكون خليفة خير الخلق أجمعين، خير البشر سيدنا محمد رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام.

صفات عمر بن الخطاب الخلقية 


  • كان شديد الصدق والإخلاص والأخلاق وخصال الإيمان الحميدة، ولذلك لم يفضل عليه أحد من الصحابة غير سيدنا ابو بكر الصديق رضي الله عنه، كما أنه لا يلين وأيضا لا يضعف في قول وفعل الحق.
  • كما يتميز أنه رجل ذكي وواثق من رأيه وقوي اللهجة  وكان غيور على الحق والدين الإسلامي، وشديد على الكفار ولين ورحيم على المسلمين، كما يتميز بقوة الهيبة وكثير الحساب لنفسه.
  • هو أهم القادة والمجاهدين في التاريخ الإسلامي، وهو أكثرهم تأثيرا وأكثرهم قوة، ولذلك ولي قاضي بسبب عدله الشديد وحكمته وأيضا منصفا، وكان متواضع في المشي وفي اللبس وليس له لبس فاخر.
  • وتميز بالأمر بالمعروف وأيضا النهي عن المنكر ودائم التشاور مع أصحابه، كما قام بتأسيس التقويم الهجري، وعمل العديد من التوسعات والفتوحات في الدولة الإسلامية، حيث فتح دولة القدس وأدخلها من ضمن الدول الإسلامية.

صفاته الجسمية 


  • يتميز سيدنا عمر أنه شديد الطول وشديدة الاحمرار  وأصلع الرأس، وحيث كان أبيض البشرة وكان رجل جسيما يفوق الكثير من الناس في الطول، كان يعمل كلتا يديه رغم أنه أعسر.
  • يتميز باللحية الطويلة ودائم الحناء وعندما رضي الله عنه يركب الفرس كانا قدمية تصل إلى الأرض ويقال أنه واقف بسبب جسمه الطويل.

مميزات عمر بن الخطاب السياسية

 

  • يتصف سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه بالحكمة والحنكة أثناء الحكم ويتميز بالعبقرية البارزة مما جعل الكثير يبايعونه بعد وفاة سيدنا أبو بكر الصديق، بسبب تميزه بالخطابة مما زادت شعبيته بين القبائل.
  • له شعبية كبيرة بين الناس وكان محبوبا بين القبائل حتى وصلت شعبيته إلى العديد من البلدان المجاورة، يعتمد على التسامح الأخلاقي والديني وحفظ حقوق الأديان والمعتقدات الأخرى، ودفع ضرائب قليلة مقارنة بالحكم الروماني.
  • له مواقف وإستراتيجيات عديدة سجلها التاريخ أيام حروب الردة، حيث تم إطلاق جميع السجناء في جميع القبائل البدوية، وعمل على مهاجمة الأهداف والأعداء حتى يتم سقوطهم تكرارا ومرارا.
  • حيث تم فتح العديد من الأراضي الفارسية الإمبراطورية بسبب قيادته الحكيمة، كما فتح في عهده الفرس والروم.

إسلام سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه 


بدأت قصة إسلام سيدنا عمر أنه كان من بيته وكان قاصد قتل سيد الخلق سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقابله في الطريق رجل من بني زهرة وحذرة من قتل النبي عليه افضل الصلاة والسلام، قال له أن أخته وزوجها أسلموا ودخلوا في الدين الإسلامي

واشتد غضبه وذهب إلى بيت أخته ووجد وأحس بقدوم خباب بن الأرت وهو الذي يدرس القرآن الكريم وفتح عليهم الباب ثم قال له زوج أخته عندما دخل عليهم يا عمر إن كان الحق في غير دينك، فغضب منه وركله 

ثم قال سيدنا عمر وطلب منهم إعطاءه القرآن الكريم، قالت له أخته توضأ يا عمر لا يمسه إلا المطهرون، ثم توضأ سيدنا عمر قراءة من سورة طه، ثم ذهب إلى الدار التي يجتمع فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم والمسلمين وخرج له رسول الله 
عندما خرج له النبي الكريم أخذ من ملابسه وهدده وخوفه ثم بعد ذلك دعا له بالهداية، ودخل سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه الدين الإسلامي وقال أشهد أن لا إله إلا الله وأن سيدنا محمد رسول الله.

أثر إسلام سيدنا عمر في الأمة الإسلامية 


فرح المسلمين فرحا شديدا بإسلام سيدنا عمر وأول ما قال إلى سيدنا رسول لما الاختفاء السنا على حق فقال النبي الكريم بلي يا عمر وخرج إلى البيت الحرام في فوجين الأول بقيادة سيدنا عمر والثاني بقيادة سيدنا حمزة بن عبد المطلب، وأعلن اسلامه جهرا بين قريش ومنذ ذلك الحين والمسلمين يؤدون شعائر الأسلام دون خوف أو قلق.

مدة خلافة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه 


مدة الخلافة سيدنا عمر عشر سنوات أمضاها في العديد من الفتوحات والانتصارات الإسلامية سواء أكان ذلك في الجبهة الإفريقية أو الجبهة الفارسية، طبعا ودون أن يقصر في رعاية القبائل ودائم السهر على راحتهم.
ومن أهم الإنجازات التي قدمها سيدنا عمر 
  • الشرطة والأمن وتنظيم الجيش 
  •  الفتوحات الإسلامية المتعددة مثل مصر والفرس والروم والشام والعراق وطرابلس.
  • القضاء العادل الذي يقدمه بنفسه لتحقيق العدل.
  • عمل على إنشاء الحسبة وهي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ويقال أن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الذي أنشأها. 
  • أعتمد التاريخ الهجري بعد رسول الله في دار الخلافة.
  • اعتمد مبدأ الشورى في استخلاف الخلافة.

إستشهاد سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه 


روت أم المؤمنين حفصة بنت عمر بن الخطاب أن أباها يطلب الشهادة في بلد رسول الله ، وقد أجاب الله عز وجل طلبه ونال الشهادة وعندما خرج يخطب في الناس على المنبر، وأخبر أسماء بنت عميس برؤياه وقالت له انك سوف تقتل على يد رجل من العجم، وكان ذلك عندما خرج لصلاة الفجر وأخذ يكبر إذ به رجل مجوسي أخذ يطعنه عدة طعنات وأخذ ينزف سيدنا عمر وآخر قول أن استئذن أن يدفن بجوار سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وافقت له السيدة عائشة رضي الله عنها وفعلا دفن بجوار سيدنا رسول الله ﷺ وسيدنا أبو بكر الصديق.

الاسمبريد إلكترونيرسالة