U3F1ZWV6ZTkxOTM0NzAwNjBfQWN0aXZhdGlvbjEwNDE0OTMzNDQ0Ng==
recent
الأحدث

عثمان بن عفان ذي النورين

 ذي النورين

عثمان بن عفان 


هو سيدنا عثمان بن عفان بن أبي العاص رضي الله عنه يرجع نسبه إلى قريش الأموي، ولد في عام الفيل بحوالي ست سنوات، هو أحد  الخلفاء الأربعة الراشدين بعد وفاة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم هم سيدنا أبو بكر الصديق ثم عمر بن الخطاب ثم عثمان بن عفان ثم علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ورضي الله عنهم، وهو ثالث الخلفاء الراشدين كما هو أحد.المبشرين بالجنة.

نبذة عن سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه  


في بداية الإسلام وحينما أسلم أبو بكر الصديق ودعا إلى الإسلام فاستجاب له سيدنا عثمان وأتى إلى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما تلي عليهم القرآن الكريم ثم عرض عليهم الدين الإسلامي فأمنوا وقال سيدنا عثمان إني لرابع أربعة في الإسلام.


سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه رابع من أسلم من الرجال وعندما علم عمه الحكم بن العاص حبسه وقيده حتى يتخلى عن الدين الإسلامي ولكن سيدنا عثمان اصر وتمسك بالدين الإسلامى، تركه عند أحس وتأكد من ثابتة و صلابته في دينه.


هو من أفضل الرجال في العصر الجاهلي ويتميز بحب الناس وثقتهم وكانوا بستشوره في كل أمور حياتهم، ويتميز بالأخلاق الحميدة والحسنة، لم يسجد لصنم من الأصنام، ولم يشرب الخمر، واشتغل بالتجارة بسبب العقلية الفذة والمهارة في التجارة يسافر إلى الشام والخبرة من أجل التجارة.

من هو ذو النورين 

ولقب عثمان بن عفان ذي النورين، يرجع لقبه لأنه تزوج بنتان سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أم كلثوم ورقية  كما لقب بأبي ليلى وأيضا أبي عبد الله، تزوج سيدنا عثمان رقية بنت رسول الله وبعد أن توفيت في غزوة بدر، تزوج ابنته الثانية أم كلثوم وأنجب من السيدة رقية عبد الله ولقب سيدنا عثمان أبو عمرو.


هاجر سيدنا عثمان الهجرة إلى الحبشة وهو من أوائل المهاجرين، ثم بعد ذلك هاجر إلى المدينة المنورة، وبايع سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه الخلافة إلى سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه وذلك سنة ٢٣ من الهجرة، حيث استمرت الخلافة ١٢ سنة.

صفات سيدنا عثمان بن عفان 


  • يتصف سيدنا عثمان لا بالطويل ولا بالقصير، ذو لحية كثيفة ويصفر لحيته، وذو شعر مجعد وكثير، ذو ساقين ضخمتين، وأيضا ذراعاه طويلتين، وحسن الوجه، وبشرة سمراء رقيقة، عريض المنكوبين.
  • يتميز سيدنا عثمان بالحياء الشديد واللين والكرم الفياض، قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم "ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة".
  • يتميز بالهدوء والعدل والرضا والعفو والقوة والكرم ويتصف بالصبر والإحسان والرحمة ويعين الفقراء والمستضعفين ويواسي جميع المسلمين.

أهم الأعمال سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه 


  • جمع المسلمين على جمع وقراءة القرآن الكريم باللغة العربية، و أمر بإتيان الصحف من أجل نسخها في المصاحف وحرق الصحف ليست من القرآن.

  • تأسيس أسطول بحري إسلامي لصد الأسطول البيزنطي، استأذن سيدنا معاوية بن أبي سفيان الخليفة سيدنا عثمان بتأسيس أسطول من أجل صد الغارات البيزنطية، وانتصر الأسطول الإسلامي رغم قلة أعداد المسلمين وأقل التجهيزات في معركة الصواري في محافظة اسكندرية.

  •  تم فتح العديد من البلدان مثل جنوب مصر، وبلاد النوبة،  كما فتح المغرب حتى وصل إلى تونس وفتح بلاد فارس، وامتدت الفتوحات الإسلامية وصولا إلى آسيا في بحر قزوين.

  • عمل على نشر عقيدة التوحيد وعمل على كتابة المصحف وجمع القرآن الكريم، كما حث المسلمين على التكبير في صلاة الجمعة، كما شرع وعمل على توسيع المسجد النبوي الشريف والمسجد الحرام، كما يلزم المسلمين على تطبيق الشريعة الإسلامية.

  • واصل سيدنا عثمان الفتوحات الإسلامية التي بدأها الخلفاء الراشدين، وأيضا إعادة الحكم والسيطرة على جميع بلاد الفارسية والتي بالتالي ثارت على الحكم الإسلامي كما حدث في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه وفتحت في عهد عمر، وتوسعت أكثر في عهد عثمان بن عفان رضي الله عنه، حيث فتح أرمينية وفتح طرابلس،وفتح جزيرة قبرص. 

خلافة سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه 


تولى الخلافة وكان عمر سيدنا عثمان ٦٨ عام، وذلك بعد مقتل سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وأثناء مقتل سيدنا عمر بعدد طعنات دعا الصحابة والمسلمين على أن يختاروا شخص خلال ثلاث أيام من وفاته من أجل المحافظة على وحدة المسلمين، جمع سيدنا علي بن أبي طالب وسيدنا عثمان بن عفان والزبير بن العوام وأيضا طلحة بن عبيد الله وعبد الرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقاص، ولكن المسلمين بايعوا سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه وسميت بقصة الشورى، في داخل المسجد عام ٢٣ هجري، وأصبح سيدنا عثمان ثالث الخلفاء الراشدين. 



سيرة سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه



يتصف سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه بالكرم والجود، وكان كثير الإنفاق في سبيل الله عز وجل وله العديد من المواقف

من المواقف الخالدة وسجلها التاريخ الإسلامي والتي قام بها سيدنا عثمان بتجهيز ثلث الجيش الإسلامي في غزوة تبوك وكانا من أصعب الغزوات التي مرت في حياة سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم من قلة المال وقلة الدواب وشدة الحر وبعد المكان، وبالتالي حث النبي صلى الله عليه وسلم على الإنفاق في سبيل الله عز وجل.


وعادته في السباق إلى الخير حيث أنفق سيدنا عثمان في ذلك اليوم ألف دينار و٣٠٠ بعير.


كما أنه رضي الله عنه اشتري نصف البئر معونة وكان يمتلكها تاجر يهودي يستغل المسلمين في بيع الماء لهم، له يوم يبيع فيه الماء للمسلمين واليوم الثاني سيدنا عثمان يسقي المسلمين ويشربوا ويحتفظ بالماء اليوم الآخر، إلا أن أشتري سيدنا عثمان البئر معونة بالكامل.


من ضمن الأعمال التي قام بها سيدنا عثمان خدمة الحديث النبوي حيث روى عن سيدنا عثمان العديد من الأحاديث قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم "خيركم من تعلم القرآن وعلمه"، الحديث الذي رواه سيدنا عثمان هو السبب في أن عبد الرحمن السلمي وتفرغه في تعلم القرآن.


تنظيم شؤون الدولة حيث خصص رواتب شهرية لمن يعمل في الحسبة.


مقتل سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه 


ابتدأت الفتنة تموج الأمة الإسلامية في الجزء الثاني من خلافة سيدنا عثمان، أدت هذه الفتنة محاصرة بيت سيدنا عثمان وبالتالي أدى إلى مقتل سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه، تم قتله على يد الخوارج وهم أهل الفتنة، وكان مقتله قد أخبر به سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل سنوات طوال، حيث كان مقتله في السنة الخامسة والثلاثين من الهجرة.

كان مقتل سيدنا عثمان ظلما على يد جماعة مارقة وكانت مقدمة لبعض الأحداث التاريخية في الأمة الإسلامية وأهمها معركة صفين وأيضا معركة الجمل. 

وفاة سيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه 



توفي وعمره ٨٢ عام وذلك في سنة ٣٥ هجرية
الاسمبريد إلكترونيرسالة