U3F1ZWV6ZTkxOTM0NzAwNjBfQWN0aXZhdGlvbjEwNDE0OTMzNDQ0Ng==
recent
الأحدث

هل الغناء حرام ؟

حكم الغناء

الغناء


يعتبر الغناء من لهو الحديث وينقسم الغناء الي نوعان الغناء الذي يحتوي علي الكلمات الفاحشة ويحتوي علي الفحش وهو منهي عنه فقال تعالي ( ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل به عن سبيل الله ) وقال ابن مسعود عن هذه الأية : واللذي نفسي بيده أنه الغنا أنه الغنا أنه الغنا ،

والنوع الثاني من الغناء هو الذي فيه المزامير والمعازف وأجتمع أهل العلم علي تحريم هذا الغناء لما يحتويه من أنواع الطرب وموسيقي وتتطرب له الآذان والقلوب، وقد تعددت الفتاوي في حكم الغناء وذلك ناتج عن تعدد ألوان الغناء التي سئل الفقهاء عنها، و ليس كل ألوان الغناء مباحاً بإطلاقاً وتعميم، و ليس حراماً بإطلاقاً وتعميم.




تعريف الغناء 

وزن الكلام علي ألحان الموسيقي بطريقة معينة ونغمة معينة ينتج عنها كلاما مقفي و موزون  ، أما الموسيقي فهي الالات الموسيقية سواء كانت وترية أو نفخية أو قرعية .

أما الغناء لغويا فهو التطريب والترنم بالكلام الموزون، ويكون مصحوباً بالموسيقى، ويمكن ان يكون غير مصحوباً، كما ورد في المعجم الوسيط في اللغة.

الفرق بين الغناء والموسيقي 

اذا اقترن الغناء والموسيقي مجتمعين بمعصية لله عز وجل حرم الأستماع اليه ، كمثال غناء المرأة المتبرجة التي تلبس ملابس غير محتشمة لا يبيح الشرع النظر اليها ، والاختلاط والرقص والفواحش في النوادي الليلية والكثير وعند تطبيق هذه الأمثلة سنكتشف ان معظم الغناء وغالبيته حراما 

حكم الغناء


الأغاني حرام بدليل من القرآن

جاء في تفسير الآية :(وَمِنَ النّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُصِلّ عن سبيلِ الله يِغَير ِعلمِ وَتَتخِذّهّا هزوا اولئِكَ لَهُمْ عذَابُ مُهِينٌ). حلف ابن مسعود علي ان اللهو في هذه الآية هو الغناء، وقال ابن عباس وابن عمر في تفسير هذه الآية انه الغناء، وقد قيل في تفسيرها ان الغناء الذي يترك أثراً في النفوس، ويحرك الكامن فيها لما فيه من كلام وغزل.


حكم الغناء في السنة النبوية 


وجاء في صحيح البخاري عن النبي _صلي الله عليه وسلم يقول:
( ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف )

وبين الحديث أقتران المنكرات والمعازف معا ولو لم تكن حراماً لما قال النبي صلي الله عليه وسلم  (يستحلون) اي انها حرام شرعا  ولكنهم استحلوها. 




حكم الغناء في المذاهب الفقهية الأربعة





الإمام أبو حنيفة قد كان يكرهه الغناء، ويعتبر من يسمع الغناء بأنه يأتي بذنوب ، وقد أتفق الإمام مالك علي حرمة  الغناء أيضاً وعن استماعه وقال فيه : (انما يفعله عندنا الفساق)، أما ة الإمام احمد ابن حنبل فقد روي عنه الحل والكراهة والتحريم، وذلك تبعا ً لأنواع لاختلاف أنواع الغناء، فحرم الغناء الحرا، وكره الغناء المكروه، وحل الغناء الحلال، وقد ذكر في فتوي الشيخ نوح القضاة ان العلماء اباحوا الغناء بشروط منها :


الا يكون الغناء من امرأة اجنبية لرجل او رجال اجانب.


الا يشغل الغناء عن ذكر الله وأداء التكاليف الدينية

أن يخلو من الالحان التي تساعد علي اللهو والرقص


عدم اقترانه بالموسيقي والآلات الموسيقية او ما شابها.


الا تدعو كلماته إلي منكر او مخالفة الشريعة، والا تخالف أدب الإسلام، كأن تكون الكلمات تحث علي اتباع مكارم الأخلاق، او تكون حماسية للجهاد.

وغير ذلك من الغناء الذي يكون مصحوباً بالآلات الموسيقية، و المخالف لاداب الإسلام.

هل الغناء بدون موسيقى حرام

ينقسم الغناء الي أنواع متعددة وتقع أحكامها علي حسب كل نوع فيها فذهب أهل العلم الي جواز الغناء بدون موسيقي بشروط سنذكرها :


  • عدم اقتران الغناء باي نوع من الموسيقي أوي الالات المعازف بأنواعها ، وذهب بعض أهل العلم لاباحة الدف فقط والبعض الاخر ذهب لاباحة استخدام الدف للنساء

  • أن يكون الكلام مباحا ومشروعا  ولا يكون سببا في عدم ذكر الله واقامة الصلاة 

  • يحرم الغناء أيضا اذا اقترن بمجالس اللهو والاختلاط التي يوجد فيها المحرمات كالخمور 

  • ذهب بعض أهل العلم لجواز الغناء بدون موسيقي للرجل وذهب بعض أخر لكراهيته ودليل جواز غناء الرجل بدون موسيقي تشبيهه بالشعر ، والشعر كان مباحا أيام رسول الله صلي الله عليه وسلم بل أمر النبي صلي الله عليه وسلم حسان بن ثابت رضي الله عنه بألقاء الشعر وألقي كعب رضي الله عنه ألقي شعر في حضور رسول الله صلي الله عليه وسلم ولم ينكره عليه

  • اجيز للمرأة الغناء بدون موسيقي في حضور النساء شرط أن يكون الكلام مباحا   
أقرأ أيضا :


المراجع 

مناقشة الشيخ الغزالي في إباحته الغناء - موقع اسلام ويب تم الأطلاع بتحفظ

حول شبهة في حديث المعازف أن المحرم هو الجمع بين المعازف والخمر والزنى - الاسلام سؤال وجواب تم الأطلاع بتحفظ

حكم استعمال الآلات الغناء والمعازف - الامام ابن باز
الاسمبريد إلكترونيرسالة