U3F1ZWV6ZTkxOTM0NzAwNjBfQWN0aXZhdGlvbjEwNDE0OTMzNDQ0Ng==
recent
الأحدث

يعقوب عليه السلام | قصص الأنبياء


يعقوب عليه السلام | قصص الأنبياء


هو يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام ، من الأنبياء وورد ذكره في القران الكريم 16 مرة ، أمه رفقة بنت بتوئيل بن ناصور بن ازر ، وهو الأخ التوأم لعيسو بن إسحاق ، ولد في كنعان عام 1751 ق.م

سافر يعقوب عليه السلام الي أرض حران في العراق ليعيش مع خاله لابان بناء علي طلب والدته حيث طلبت منه السفر الي خاله بسبب الخلافات مع أخيه عيسو فقد كان يري عيسو ان يعقوب عليه السلام أحب لأمه منه فقد كان يكرهه ، عاش يعقوب عليه السلام عند خاله لابان وتزوج من بناته ليا وراحيل ، فأهدي الاب لابان بناته جاريتين ( زيلفا ، بيلها ) التي أهدتهما فيما بعد لزوجهما يعقوب عليه السلام ليتزوجهما فيصبح له أربعة زوجات هما ( راحيل ، ليا ، زيلفا ، بيلها ) .

أسماء أبناء يعقوب عليه السلام

أنجب يعقوب عليه السلام أثني عشر ذكرا وبنت واحدة وهم :
يوسف وبنيامين وهم من الأنبياء من زوجته راحيل
روبين، يهودا ، لاوي ، شمعون ، زبولون ، ياساكر ، وبنت أسمها دينا من زوجته ليا
دان ، نفتالي من زوجته بيلها
جاد ، عشير من زوجته زيلفا 


لماذا سمي يعقوب باسرائيل


سمي نبي الله يعقوب عليه السلام باسرائيل نسبة لذكره في القران الكريم ، كما جاء من نسله الذكور بنو اسرائيل وهم بذاتهم الموجدين حايا في هذا الزمان ، وخاطبهم الله عز وجل في عهد النبي في القران الكريم في سورة البقرة ليذكرهم بما فعلوا أبائهم في قصة أصحاب السبت من قبل لأنهم من نفس النسل .




قصة يعقوب عليه السلام ويوسف

كان أحب زوجات يعقوب عليه السلام اليه هيا زوجته راحيل فقدكان يريد أن يتزوجها من البداية ولكن خاله لابان رفض تزوجيه الأخت الصغري قبل الكبري وأشترط عليه أن أراد أن يتزوجها أن يخدمه عشر سنوات ، فتزوج ليا وبعد عشر سنوات تزوج راحيل ، وكان من أحب أولاده اليه هو يوسف عليه السلام فقدكان يري فيه الذكاء والفطنة واثار النبوة مما جعل أخوته يكيدون له ، وكان يوسف عليه السلام قد قص رؤية علي أبيه يعقوب عليه السلام أنه راي أحد عشر كوكبا ورأي الشمس والقمر له ساجدين فنصحه يعقوب عليه السلام أن لايقص رؤياه علي أخوته فيكيدوا له .

دبر أخوة يوسف مكيدة للتخلص منه حتي يصفي لهم يعقوب عليه السلام فطلبوا من أبيهم أخذ يوسف للتنزه واللعب ، فأتفقوا علي الطريقة الأمثل للتخلص من يوسف عليه السلام وهيا ألقائه في الجب ( البئر العميق ) فلتقطه قافلة وتأخذه بعيدا عنهم وعن أبيه ، وجأوا بقميص يوسف عليه السلام ولطخوه بالدم وذهبوا ليعقوب عليه السلام قائلين أن الذئب قد أكله ، فلم يصدقهم يعقوب عليه السلام وقال لهم( بل سولت لكم أمرا فصبرا جميل  فالله المستعان علي ما تصفون ) فحزن حزنا شديدا حتي ذهب بصره ليصبر ويحتسب يعقوب عليه السلام علي فقدانه ليوسف .


صبر يعقوب

عندما أصبح يوسف عزيز مصر جاؤا أخوته له يطلبوا منه الطعام وكانوا لايعرفوه وهو يعرفهم فأراد أن يأتي بأخوه وأبيه الي مصر فرفض أعطائهم الطعام وأفصح عن نفسه وقال لهم أنه أخوهم ، فطلبوا منه أن يسامحهم،  وسألهم يوسف عن حال والده فقصوا عليه أنه فقد بصره حزنا عليه ليرسل معهم ثوبه وطلب منهم أن يلقوه علي وجه أبيه  ليرتد له بصره ، وطلب أخوة يوسف من والدهم أن يغفر لهم ويستغفر لهم علي مافعلوه بيوسف عليه السلام ، ليغادر يعقوب عليه السلام واولاده الي مصر للقاء يوسف عليه السلام  ليلقاهم يوسف عليه السلام بالترحاب الشديد ويكرم والديه ، ليتوجه يوسف عليه السلام بالشكر لله علي نعمه .





















الاسمبريد إلكترونيرسالة