U3F1ZWV6ZTkxOTM0NzAwNjBfQWN0aXZhdGlvbjEwNDE0OTMzNDQ0Ng==
recent
الأحدث

ما المقصود بالمسجد الحرام ولماذا سمي بيت الله الحرام







المسجد الحرام هو محور كل مسلم وقبلته وأعظم وأقدس مسجد في العالم يقع في قلب مكة المكرمة تتوسطه الكعبة المشرفة أول بيت وضع علي الأرض لعبادة الله وهو من الثلاثة مساجد التي تشد لهم الترحال ( المسجد الحرام - المسجد النبوي - المسجد الأقصي ) المسجد الحرام قبلة المسلمين ووجهتم للحج والعمرة ، والصلاة في المسجد الحرام تعادل مائة ألف صلاة .



مساحة المسجد الحرام وسعته


المسجد الحرام قادر على استضافة 2 مليون مسلم ويغطي مساحة 356800 متر مربع و يوجد في مركزه الكعبة المشرفة يطوف حولها المسلمين ليلاً ونهاراً (المعروفة باسم الطواف ).










ما المقصود بالمسجد الحرام أو بيت الله الحرام




سمي بالمسجد الحرام أو بيت الله الحرام لحرمة القتال به










وصف المسجد الحرام







الكعبة (مقالة مفصلة )

أول بيت وضع للناس علي الأرض لعبادة الله عز وجل

الحجر الأسود (مقالة مفصلة )

يقع الحجر الأسود في الركن الشرقي للكعبة المشرفة ، وهو من أحجار الجنة وقد وضعه النبي إبراهيم في الزاوية

حجرأسماعيل (مقالة مفصلة)


حجر إسماعيل المنطقة التي كانت جزءًا من حدود الكعبة الأصلية عندما بناها النبي إبراهيم

المطاف

وهو المساحة الفارغة حول الكعبة المشرفة وتسمي صحن الكعبة وتسمي بالمطاف لأن المسلمين يطوفون بها
بئر زمزم (مقالة مفصلة)

مقام ابراهيم (مقالة مفصلة)

الصفا والمروة (مقالة مفصلة)


جبلين متقابلين داخل المسجد الحرام ويؤدي المسلمين في مناسك السعي .













توسعة المسجد الحرام





تم بناء المسجد الحرام حول الكعبة المشرفة. كما أنه أكبر مسجد في العالم. تم بناؤه لأول مرة تحت قيادة الخليفة عمر بن الخطاب (634-644) وتم تطويره باستمرار تحت حكم العديد من الحكام المسلمين. أمر عمر بن الخطاب رضي الله عنه الخليفة الأول بهدم بعض المنازل المحيطة بالكعبة من أجل استيعاب العدد المتزايد من الحجاج وبناء جدار بارتفاع 1.5 متر لتحديد منطقة كبيرة للصلاة.

و في عهد خلفه الخليفة عثمان بن عفان (644-656) ، تم توسيع مساحة الصلاة وتغطيتها بسقف يحمل على أعمدة وأقواس خشبية في عام 692 .


و بعد أن حاصر الخليفة عبد الملك بن مروان مكة من ابن زبير وقتله ، رُفعت الجدران الخارجية للمسجد ، وتم تغطية السقف بخشب الساج ورسمت أعمدة الأعمدة بالذهب. ساهم ابنه الوليد (705-715) في تطوير المسجد الحرام من خلال استبدال الأعمدة الخشبية بأعمدة رخامية وتزيين أقواسها بالفسيفساء








و أضاف بعد ذلك الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور (754-775) الفسيفساء إلى الأعمدة. كما ضاعف حجم الجناحين الشمالي والغربي لقاعة الصلاة وأقام مئذنة باب العمرة في الركن الشمالي الغربي. في عام 777 نظرًا لتزايد عدد الحجاج ،و أمر الخليفة العباسي المهدي (775-785) بإعادة بناء المسجد وهدم المزيد من المنازل حول الكعبة. فتم بناؤه على مخطط شبكي ، مع أعمدة رخامية من مصر وسوريا ، مزينة بتطعيمات خشبية من خشب الساج المذهبة. بنى المهدي أيضًا ثلاثة مآذن توج بألواح زجاجية ووضعها فوق باب السلام










وفي عهد الملك عبد الله بن عبد العزيز أستمرت التوسعة وأستكملها من بعده الملك الحالي سلمان بن عبد العزيز وتشمل ثلاثة محاور:

المحور الأول توسعةالحرم المكي

المحور الثاني التوسعة الخارجية للحرم

المحور الثالث تطوير وتوسعة منطقة الخدمات والتكيفات والمحطات الكهربائية والمائية .

وتصل مساحة الأعمال الجارية للتطوير الوصول لمساحة 750,000 متر مربع كما تبلغ عدد مأذن الحرم المكي 13 مأذنة .





فضائل المسجد الحرام



* أول بيت وضع للناس كما جاء في القران الكريم (ان أول بيت وضع للناس الذي ببكة مباركا وهدي للعالمين ) أية 98-ال عمران


* وجهة المسلمين في الحج والعمرة


* يعتبر المسجد الحرام من الثلاث مساجد التي تشد لها الترحال لقول النبي ﷺ ( لاتشد الرحال الا لثلاثة مساجد : المسجد الحرام والمسجد الأقصي ومسجدي هذا (المسجد النبوي )


* الصلاة فيه تعادل مائة ألف صلاة فعن جابر بن عبد الله عن النبي ﷺ أنه قال: «صلاةٌ في المسجدِ الحرامِ مئةُ ألفِ صلاةٍ، وصلاةٌ في مسجدِي ألفُ صلاةٍ، وفي بيتِ المقدسِ خمسمئةِ صلاةٍ»


* من دخل المسجد الحرام كان امنا لقول الله تعالي ( أولم يروا أنا جعلنا حرما أمنا ويتخطف الناس من حوله ) أيه 67-العنكبوت


* حرم دخوله علي المسيح الدجال فهو محمي من الملأئكة .

الاسمبريد إلكترونيرسالة