U3F1ZWV6ZTkxOTM0NzAwNjBfQWN0aXZhdGlvbjEwNDE0OTMzNDQ0Ng==
recent
الأحدث

غزوة ذي أمر| غزوات الرسول

غزوة ذي أمر| الغزوات الأسلامية في عهد النبي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بعد الصلاة والسلام علي النبي ، سنوف نتعرف في هذا المقال علي غزوة ذي أمر وأسبابها بطريقة السؤال والجواب للتسهيل علي القارئ

ماهي غزوة ذي أمر ؟


هي غزوة قام بها النبي صلي الله عليه في السنة الثالثة من الهجرة في شهر محرم وتعتبر من اكبر غزوات النبي بعد غزوة بدر فقد كان تعداد جيش المسلمين 450 مقاتلا .

ماهي أسبابها ؟


تحالف قبيلة بني محارب واحدة من أكبر القبائل العربية مع قبيلة بني ثعلبة واحدة من القبائل اليهودية لمهاجة المدينة المنورة .
فعلم النبي صلي الله عليه وسلم بالأمر فجهز جيشا قوامه 450 مقاتل للقائهم خارج المدينة المنورة ، فكان النبي صلي الله عليه وسلم يريد ان يباغت القبيلتين خارج المدينة لحمايتها وعدم تعرض المسلمين للاذي وارسال رسالة خوف للاعداء ان المسلمين لا يدافعون فقط بل لديهم القدرة علي المبادرة بالهجوم .

ماهي أحداثها ؟


عند علم النبي صلي الله عليه وسلم بالامر وخروجه في جيش قوامه 450 مقاتل أنطلق الي نجد موطن القبيلتين لمباغتتهم ، واثناء سير الجيش الي أرض نجد ألقوا القبض علي فرد من قبيلة بني ثعلبة يدعي جبار ، فذهبوا به الي النبي صلي الله عليه وسلم ، فدعاه النبي الي الاسلام وكلف بلال بن رباح رضي الله عنه بتعليمه أمور الدين ، واستخدمه المسلمون كدليل لهم في طريقهم .
عند علم قبيلتي بني محارب وبني ثعلبة بجيش النبي صلي الله عليه وسلم وقدومه قاموا بالفرار والهرب من مواقعهم القتالية الي الجبال .
وصل النبي صلي الله عليه وسلم بجيشه الي ديار غطفان الي موضع ماء يطلق عليه ذي أمر فوجدوا أن القبيلتين قد هروبوا قبل وصولهم فلم يحدث قتال ، وكان النبي صلي الله عليه وسلم أستخلف علي المدينة عثمان بن عفان رضي الله عنه .

ماهي نتائجها ؟


انتهت غزوة ذي أمردون قتال وحققت نتائجها وهي أرسال رسالة للمشركين وللقبائل العربية بقوة المسلمين وقدرتهم علي مبادرة الهجوم ، وأدت ايضا الي هروب قبيلتي بني محارب وبني ثعلبة خوفا من لقاء جيش المسلمين وفشل مخططهم للهجوم علي المدينة المنورة.
ومن أهم نتائجها أيضا اسلام واحد من سادات بني غطفان من ذويالهيبة والنفوذ وهو دعثور بن الحارث ، الذي اراد ان يهاجم النبي صلي الله عليه وسلم وهو قائم تحت شجرة ينشر ثيابه جراء مطر أصابهم وفي يده سيفه قائلا للنبي صلي الله عليه وسلم : من يمنعك مني ؟ فقال له صلي الله عليه وسلم : الله يمنعني ، فدفع جبريل عليه السلام دعثور فوقع من يده سيفه ، فالتقطه النبي صلي الله عليه وسلم السيف وقال له : من يمنعك مني ؟ فرد دعثور قائلا : لا أحد ثم نطق الشهادة أن لا اله الله وان محمد رسول الله ، فاصفح عنه النبي صلي الله عليه وسلم .
واستشفت القبائل العربية منهذه الواقعة أن النبي صلي الله عليه وسلم ،نبي مرسل من الله فليس من عادات الملوك والأمراء الصفح عن من يحمل سيفا ويريدالنيل منهم ، بجانب عصمة الله للنبي صلي الله عليه وسلم من الشر والأذي ، كما زادت من هيبة المسلمين وجيشهم .
الاسمبريد إلكترونيرسالة