U3F1ZWV6ZTkxOTM0NzAwNjBfQWN0aXZhdGlvbjEwNDE0OTMzNDQ0Ng==
recent
الأحدث

غزوة تبوك | غزوات الرسول



غزوة تبوك | غزوات الرسول




وقعت غزوة تبوك في شهر رجب من العام التاسع هجريا بعد غزوة حنين بستة أشهر وكانت أخر غزوة للنبي ﷺ وكانت بسبب أن الروم أرادوا أنهاء الدولة الاسلامية ، وقعت في منطقة تبوك وكان تعداد جيش الروم 40000 مقاتل مقابل 30000 مقاتل من جيش  المسلمين .



سببها وأحداثها :

بعد فتح مكة وأنتشار الاسلام في شبه الجزيرة العربية ودخول عدد كبير الاسلام أرادت الروم بأنهاء الدولة الاسلامية وتوسعها فجهزت جيشا من 4000 الاف مقاتل بعد أن جمعت فيه قبائل العرب المستنصرة من لحم وجذام وغيرها ، فما أن وصلت الاخبار الي رسول الله ﷺ أمر بتجهيز جيش المسلمين لمواجهة الروم ، وكانت الظروف المعيشية لهذه الغزوة شديدة الصعوبة والحساسية فكان هناك قحط شديد وماء قليل وكان الجو شديد الحرارة ، بدأ النبي ﷺ في مخاطبة القبائل العربية المجاورة لأبلاغهم بالحرب وتجهيز الجيوش ، ودعاء النبي ﷺ الصحابة الي الانفاق والدعم المادي في هذه الغزوة لتجهيز جيش المسلمين فهذا عثمان بن عفان رضي الله عنه ينفق مائتي بعير ومائتي أوقية من الفضة ,الف دينارمن الذهب ليضعها في حجر النبي ﷺ ليقول له النبي ﷺ : ماضر عثمان ما عمل بعد اليوم  ، ليزيد عثمان رضي الله عنه نفقته في سبيل الله حتي وصلت تسعمائة بعير ومائة فرس ، وهذا عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه ينفق مائتي أوقية من الذهب ، وجاء عمر رضي الله عنه فأنفق نصف ماله ظنا منه أنه سبق أبو بكر رضي الله عنه ليكتشف أن أبو بكر الصديق أنفق ماله كله وعندما سأله النبي ﷺ : ماذا تركت لأهلك ؟ قال: تركت الله ورسوله ليرد عمر رضي الله عنه : لا أسابقك الي شيئا أبدا ، وأستمر النلس في الانفاق في سبيل الله وبعثت النساء المؤمنات أموالهم وأعضادهن وأقراطهم في سبيل الله .

أما المنافين فلم ينفقوا شيئا في سبيل الله بل سخروا وأستهزئوا بصدقات فقراء المسلمين وأخذوا يلمزون : أن الله غني عن صدقة هذا ، فاذاا أنفق الكثير قالوا : أنفقه الا رياء وسمعة .
فأنزل الله سبحانه وتعالي قوله : (الذين يلمزون المطوعين من المؤمنين في الصدقات والذين لايجدون إلا جهدهم فيسخرون منهم سخر الله منهم ,ولهم عذاب أليم ) سورة التوبة-79
خرج النبي ﷺ في جيش المسلمين وكان عددهم 30000 مقاتل مستخلفا علي المدينة محمد بن مسلمة وخلف علي أهله علي بن أبي طالب فلحق به علي رضي الله عنه طالبا الالتحاق بالجيش فقال له النبي ﷺ : الاتريد أن تكون لي بمنزلة هارون من موسي ، فرجع علي رضي الله عنه .




غزوة تبوك | غزوات الرسول


فأخذ المنافقون في التكلم بالباطل والتلمز بأن النبي ﷺ لم يسمح لعلي بالذهاب معه لصلة قرابته به .
وفي هذه الغزوة صرح النبي ﷺ بوجهته علي غير عادة فكان يخفي الوجهة في معظم غزواته وكان السبب في ذلك بعد المسافة بين الجيش والروم وأن الطريق طويلة وتحتاج الي المؤن والتجهيز بوسائل النقل حتي لاتؤدي نقص هذه الامور الي الهزيمة ، وأستمر الجيشفي المسير حتي نزل بمساكن قوم ثمود فنهي النبي ﷺ عن الأكل فيها أو الشرب منها وقال ﷺ : لاتدخلوا مساكن الذين ظلموا أنفسهم الاأن تكونوا باكين حذرا أن يصيبكم ماأصابهم .

وأستكملوا  المسير حتي وصلوا الي تبوك أرض المعركة فخطب فيهم رسول الله ﷺ وحثهم علي الجهاد وحفزهم ورفع معنوياتهم بعد مشقة الطريق ، فما أن وصل المسلمين الي تبوك حتي وجدوا أن الروم قد فروا عند سماعهم بقدوم جيش المسلمين .
فعسكر النبي ﷺ في تبوك أحد عشر ليلة وبعث خالد بن الوليد رضي الله عنه علي رأس سرية الي دومة الجندل ليأسر ملكها ويعود به الي تبوك فيصالح علي الجزية .
رجع النبي ﷺ والمسلمين من تبوك دون أن يلقوا الروم فقد قذف الله في قلوبهم الرعب والخوف من لقاء جيش المسلمين فهربوا وتفرقوا في الأنحاء ، لتنتج عن هذه الغزوة نتائج هامة .


نتائج غزوة تبوك :


1-أعلاء راية الاسلام وفرض سيطرة الدولة الاسلامية وكسر هيبة جيش الروم .
2-كشف الله لرسوله والمؤمنين المنافقين الذين لم يخرجوا للجهاد وأختلقوا الأعذار ، وسخروا من الرسول والمؤمنين
3-فرض حكم النبي ﷺ علي الجزيرة العربية
4-هدم مسجد الضرار الي بناه المنافقين بهدف التأمر علي المسلمين بعد أن أوحي الله لنبيه ﷺ بمافي النية من وراء بنائه 
5-عدم خروج ثلاث من الصحابة للغزوة دون أعذار وبقائهم في المدينة ، فدعا الرسول ﷺ لمقاطعتهم فقاطعم المسلمين خمسين يوما حتي أنزل الله تعالي قرانا فيهم لمسامحتهم والصفح عنهم .



معجزات النبي ﷺ في غزوة تبوك :

1-سحابة المطر : جائت المسلمين الي رسول الله ﷺ يطلبون الدعاء لنزول المطر بعدما أصابهم الحر الشديد ونفذ الماء في الطريق ، ليدعي النبي ﷺ الله فاذا بسحابة تأتي وتنزل المطرحتي أرتوا وأخذوا حاجتهم من الماء

2-ناقة النبي : ضلت ناقة النبي ﷺ في طريقه الي تبوك ، ليقول أحد المنافقين : أليس محمد يزعم أنه نبي ؟ ويخبركم خبر السماء ولايدري أين ناقته ؟ ليرد النبي ﷺ : والله مأعلمالا ماعلمني الله ، وقد دلني الله عليها فأنها في شعب كذا وكذا قدحبستها شجرة بذمامتها فأنطلقوا حتي تأتوني بها ، فذهبوا فجأوا بها.

3-تكثير ماء عين تبوك علي يدالنبي ﷺ : فقد كانت قليلة الماء حتي غسل النبي يديه ووجهه فيها لتنفجر بماء منهمر .

4- تكثير الطعام في أثناء سير الجيش حدث مجاعة حتي ذهب المسلمين الي النبي ﷺ يطلبون الاذن في ذبح بعيرهم حتي يأكولها فأذن لهم النبي ، فجاء عمر رضي الله عنه وأشار علي النبي ﷺ أنهم لو ذبحوا البعير لن يجدوا مايركبوه في هذه الطريق الطويلة فعرض علي النبي ﷺ أن يدعو لهم بالبركة في الطعام فوافق النبي ﷺ  فدعا حتي فاض الطعام فلم يبقي أحد من المسلمين حتي شبع وفاض طعامه .

5-الأخبار بهبوب الرياح : حذر النبي ﷺ المسلمين بهبوب رياح قوية وأمرهم بأخذ الحيطة لنفسهم ويربطوا دوابهم ، وبالفعل هبت رياح قوية حملت من قام فيها لمكان بعيد .



  

الاسمبريد إلكترونيرسالة