U3F1ZWV6ZTkxOTM0NzAwNjBfQWN0aXZhdGlvbjEwNDE0OTMzNDQ0Ng==
recent
الأحدث

فتنة السامري وكيف صنع السامري العجل


فتنة السامري وكيف صنع العجل 





قصة السامري 

بعد ذهاب موسي الي لقاء الله وأستخلافه هارون علي بني اسرائيل حدثت فتنة السامري ، فالسامري تظاهر بالأيمان لكنه لم يكن مؤمنا فأستغل غياب موسي عليه السلام وطلب من قومه أتيانه بالذهب الذين أخدوه من قوم  فرعون وحاشيته ، فأخذه وأوقد عليه النار حتي أذابه وصنع منه عجلا من الذهب الخالص وألقي عليه  حفنة من تراب من اثر فرس جبريل عليه السلام عندما نزل بأمر الله ليغرق قوم فرعون وجنوده.


فألقي السامري حفنة التراب علي العجل فجعلته يحدث خوارا قويا ، فعجب القوم وتسألوا : ماهذا ؟ قال لهم :هذا الهكم فأعبدوه ، فتسألوا : اذا كان هذا ألهنا فمن ذهب موسي للقائه ؟!
ليرد عليهم السامري : أن موسي عليه السلام قد نسي وهذا هو ألهكم فأعبدوه ، فصدقوه وألتفوا حول العجل وعبدوه وأخذوا يستنجدون به ، فما رأهم هارون عليه السلام أنكر عليهم بشدة مايفعلون ودعاهم الي الرجوع الي عبادة الله وتركهم هذا الكفر ، ليرفضوا حتي أنهم تكاثروا عليه وكادوا أن يقتلوه .



وفي تللك الأثناء أخبر الله عز وجل موسي عليه السلام بما حدث وكفر قوم وأن السامري من فعل ذلك ، ليرجع موسي عليه السلام غاضبا الي قومه فرأهم يعبدون العجل ، فعنف أخيه هارون عليه السلام ظنا منه لتقصيره في ثنائهم عن عبادة العجل ولكن سرعان ما أوضح له هارون عليه السلام ما حدث ، فذهب موسي عليه الي السامري ليسأله عن ما فعل فلم ينكر السامري ما فعل ، ليطرده موسي عليه السلام ويحكم عليه أن لايمسه أحد ولا يمس أحدا وهذا عقابه في الدنيا أما الأخرة فعقابه أشد واعظم  علي الله عز وجل  .
وذهب موسي عليه السلام فصهر العجل الذهب وفتته وألقاه في البحر أما الذين أشركوا بالله فقد قال الله فيهم أن يقتلوا جزاء لشركهم ، فأمرهم موسي عز وجل أن يتوبوا الي الله ويقتلوا بعضهم بعضا .
وبالفعل أخذوا السيوف ونفذوا أمر الله تعالي وقتلوا بعضهم بعضا جزاء لشركهم بالله عز وجل .

أقرأ أيضا 
قصة قابيل وهابيل


الاسمبريد إلكترونيرسالة