U3F1ZWV6ZTkxOTM0NzAwNjBfQWN0aXZhdGlvbjEwNDE0OTMzNDQ0Ng==
recent
الأحدث

قصة سيدنا آدم عليه السلام | قصص الأنبياء

قصة سيدنا آدم عليه السلام

مرحلة خلق آدم عليه السلام 



آدم عليه السلام أول خلق الله تعالي من البشر، أبو البشر أجمعين ، وأول انسان علي سطح الارض ، خلقه الله عز وجل ليكون خليفته في الارض وهو أول الأنبياء

خلق الله سبحانه وتعالي آدم بقبضة من يده قبضها من جميع الارض فجاء منهم الابيض والاسود والاحمر و الطيب والخشن والسهل والحزن ، خلق الله آدم عليه السلام من صلصال من طين وخلقه بيده لئلا يتكبر ابليس عن خلقه ، مكث جسد آدم طينا لمدة أربعين سنة فكانت تمر به الملائكة وتفزع مما رأوه وكان ابليس اكثرهم فزعا فكان يمر به ويضربه فيصدر الجسد صوت كصلصلة الفخار , ويسأل مستعجبا لاي أمر خلقت ، فكان يدخل فيه ويخرج من دبره قائلا للملائكة لا تخافوا منه فأن ربكم صمد وهذا أجوف ، لئن سلطت عليه لأهلكه ، الي أن جاء الميعاد الي أراده الله عز وجل فنفخ فيه الروح من روحه وأمر الملائكة السجود له لاعبادة له انما  تعظيما وتشريفا له ، وخلق حواء من ضلعه ، ولد آدم عليه السلام في أخر ساعات النهار من يوم الجمعة .

مرحلة التعليم :


علم الله سبحانه وتعالي آدم  الأسماء كلها من حيونات وطيور ومخلوقات الكون جميعا ، وسأل الله سبحانه وتعالي الملائكة عن الأشياء التي علمها لآدم قائلا : اخبروني باسماء هولاء ان كنتم صادقين ، لتعجز الملائكة عن ذلك قائلين : سبحانك ماعلم لنا الا ما علمتنا انك انت العليم الحكيم ، ليخبر الله آدم بأخبارهم بالاسماء التي تعلمها ، ليخبرهم آدم عليه السلام بالاسماء التي تعرض عليه ، ليبين الله عز وجل للملائكة أعجازه ومكانة آدم عليه السلام قائلا : إني أعلم غيب السموات والأرض وأعلم ماتبدون وما كنتم تكتمون


مرحلة السجود :

أمر الله سبحانه وتعالي الملائكة بالسجود لآدم  فسجدوا جميعا الا ابليس رفض السجود وعصي أمر الله تعالي قائلا : أنا احسن منه فهو مخلوق من طين وأنا ومخلوق من نار ، ليطرده الله عز وجل من الجنة الي الأرض بسبب تكبره وعصيانه لأمر الله تعالي بالسجود لآدم  ، وكان هذا من الاسباب التي جعلت أبليس يكره آدم وذريته ويتوعدهم بالأغواء ، ليرد الله سبحانه وتعالي عليه : ان عبادي ليس لك عليهم من سلطان الا الغاويين منهم .

مرحلة الجنة والخروج منها

 أمر الله عز وجل آدم وزوجته حواء أن يسكنوا الجنة ونهاههم عن الاقتراب من شجرة والاكل منها دون عن باقي الأشجار 
قصة سيدنا آدم عليه السلام | قصص الأنبياء
ليأتي لهم أبليس وتسنح الفرصة أمامه للانتقام فيوسوس لهم الشيطان بالاكل من الشجرة قائلا : ان اكلتم من هذه الشجرة ستخلدوا ولاتموتوا ، وسيكون لكم ملكا لايبلي ،وأقسم كذبا علي ذلك ، ليطيع آدم وحواء أبليس وياكلا من الشجرة مخالفة لأمر الله سبحانه وتعالي ، فأنكشفت عنهما عوراتهما التي كانت مخفية عن أعينهم ، فأخذوا ورق من شجر الجنة ليسترا بهما عوراتهم .

نادي الله سبحانه وتعالي عليهم موجها قائلا : الم انهكما عن الاكل من هذه الشجرة ، وان الشيطان لكم عدو مبين ، فترجوا الله تعالي قائلين : ربنا ان ظلمنا أنفسنا وان لم تغفر لنا لنكون من الخاسرين ، ليتوب الله عليهم ، ويأمرهم بالخروج من الجنة والنزول الي الارض وأبليس معهم ليكونا لبعض أعداء الي يوم الدين ، وتكون الارض مستقرا لهم ومتاعا الي يوم القيامة .

الحياة علي الأرض 

هبط آدم وحواء الي الأرض أستجابة لاوامر الله سبحانه وتعالي ،فسكنا فيها وبدئا مسيرة الحياة فكانت الدنيا للأنسان دار أمتحان وابتلاء . 

الوفاة 


توفي آدم عليه السلام لتغسله الملائكة وتكفنه ، وينزل جبريل ليصلي عليه وخلفه الملائكة وبنوه من خلفهم ، ودفنوه وقالوا : هذه سنتكم في موتاكم يابني آدم .


أقرأ أيضا :
قصة خلق آدم 

المراجع 

القران الكريم 
تاريخ الطبري - محمد بن جرير
إرشاد العقل السليم إلى مزايا الكتاب الكريم - ابو السعود العمادي 
تفسير القران الكريم - ابن القيم 
الاسمبريد إلكترونيرسالة